الوظيفه 
10 / 1 / 2016 التعليقات على الوظيفه  مغلقة

(255)

الوظيفه 

عندما بدات حياتي العمليه كنت سعيد والحماس «ماله حد» لعدة اسباب طبعا؛ ومنها ضمان حصولي على «المعاش» لان اول راتب اذا استلمته ضروري استقطع مبلغ للعزائم، على الرغم من انه جدا قليل لا يتجاوز 15% من الراتب الحالي ولكنه يكفي لمدة شهر وفيه نسبة توفير.الحمدلله يجب ان تكون من القلب نابعه و ان ننطقها باستمرار لان الله انعم علينا بالخير هذا و في هذه الارض الطيبة و بفضل الشيوخ الكرام الله يعطيهم الصحة والعافية ويسعدهم مثل ما هم يسعون لإسعادنا، وكل ما اذكره عن تلك الفترة ان «عزيمة» الأهل تكون الاغلى اما «الربع» فقد كانت القناعه جميلة والعزيمة باقرب «كافتيريا» واغلى وجبة على حد علمي كانت «برجر الدجاج» ٣ دراهم والعصير الشهير «موز مع فيمتو» درهمين فقط..!

اتذكر ايضا اني بدات الذهاب الي العمل بواسطة «التاكسي» حتى وجدت زميل لي يسكن بالقرب من بيتنا؛ ولن انسى مساعدته لي ونقلي معه يومي.

البساطة كانت سبيل لجمع القلوب و كان التعاون سر النجاح والتواضع سلاح التقارب، عملت فترة ليست بالبسيطة ومن المواقف المضحكة ان في كل موقع عمل تجد حيله يدلك عليها عباقرة «الشردات» فقد كان جهاز الحضور والانصراف يعتمد على بطاقة تمرر على ساعه مثبته بالجدار ويطبع وقت حضورك؛ هذه الساعه لا يمكن لاحد العبث بها الا من لديه مفتاح الصندوق، خبراء «الشردة» لهم وسيلة اخرى وكانوا من افضل الموظفين التزاما ورقيا بالحضور والانصراف اما على ارض الواقع فهم الاكثر تاخيرا وهروبا من العمل.

الخطة المعمول بها كانت بالتعامل مع مراسل القسم!! ومنحه مكافاة عبارة عن 5 دراهم و «خبزك بالروب» هو عليه تسجيل حضورك الفجر وقت فتح القسم و انصرافك بعد خروج الجميع، هذه الامور غير مقبوله بتاتا ولكن تحدث سابقا اما الان فان الحيل مختلفه ان وجدت.

على الرغم من الحياة سابقا والتي تختلف بتاتا مع وضعنا الحالي الا ان فيها نقطة مهمه العلاقات البسيطة وتقارب الجميع، اما الان فنحن في نعمة وحالنا افضل وافضل الا ان الراتب تم توزيعه على شكل استقطاعات لا اول لها ولا اخر.

صعبة ظروف الحياة و اكثر تعقيدا ولا زلت اطلب من الجميع ان يردد الحمدلله فان احوالنا افضل بكثير عن غيرنا، نحن وضعنا انفسنا في محك ويجب علينا ان نتبع طريقة لتجاوزها.

شخبطة بسيطة وسريعه لا احب الاطاله واختصر الكثير وما قد فاتني سوف اعيده بشخبطه مختلفه باذن الله تسعدكم.
تاكد ان القناعه لا يمكن شِرائها بل عليك وضع كل ما لديك بكف و احتياجاتك بكف و رتب حياتك والأوليات ومع الايام سوف تحصل على ما تريد.